تنيك الكرسي

بنت ممحونة نار تنيك الكرسي بكسها

 مش لابسة غير الكلوت كسها واكلها اوي

شرموطة قحبة تعبانة اوي و الحريم لما كسها ياكلها لازم تتصرف زي بنت بتنيك المخدة قبل كده دي قاعدة على الكرسي عريانة و هايجة و مش لابسة حاجة غير الكلوت و عاوزة تنتاك و مفيش رجالة تعمل ايه تنيك الكرسي ده الحل الوحيد اللي يطفي نارها و نار كسها فتخلع الشرموطة القحبة الكلوت و تمارس الجنس مع الكرسي تنزل من عليه و تقعد جنبه تتغزل في جمالو تحبه و تحضن فيه و تبوسه و هي امراة معذورة اذ ان الواحدة بردو من دول الحريم ليها متطلباتا و رغباتها بردو زي الرجالة تمام و ليها حقوق لازم تاخدها و الست المسكينة مش لاقية فحل يديها حقوقها او بمعنى اصح يديها  يديها في

 

كسها يرشق في طيزها يلطم و يلطش في لحمها الموحوح و قاعدة وحيدة مع الكرسي فتعامله كانه راجل و فحل و  تنيك الكرسي تنام معاه و تقضي معاه ليلة حلوة تلعب في كسها وتنيم

تنتاك برجل الكرسي تنيك الكرسي

الكرسي و تنام فوقيه حاضناه و حاضنة رجل الكرسي بين فخادها حاضنة رجل الكرسي بكسهاو هاتك يا حك و و حكحكة في رجل الكرسي لغاية ما كسها يتعب و تغير الوضعية تنيك شفرة الكرسي بردو بكوسها و تحك بردو تاني في تدويرة الخشب بتاعة الكرسي و تنام على ظهرها و تاخد رجل الكرسي خازوق و ظبر صناعي في كسها و يبقى تساؤل هل سترتاح بعد تلك الليلة من نيك الكرسي ام ان الكرسي لا يغني عن الفحل ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *