قصص سحاق – صاحبتي ناكتني في الحمام

 

قصص سحاق

لقد بدات قصتي مع السحاق في المرحلة الجامعية مع صديقة لي حينما دعتني الى منزلها لكي ابيت معها تلك الليلة لان والديها مسافرين و تخاف ان تجلس في البييت بمفردها

فتكلمنا مع والداي في الامر و وافقا

و ذهبت اليها في منزلها ليلا و كانت المفاجاة حينما فتحت الباب , فوجدتها تلبس قميص نوم اسود قصير فوق الركبة , و لحمها ابيض و طري و بزازها كبيرة , اول ما شفتها قلت لها ايه الحلاوة دي كلها يا بت , و دخلنا مع بعض و اتعشينا و بعد العشاء قالت لي انا عاملة ليكي مفاجاة , و دخلت الغرفة و طلعت ماسكة زبر صناعي في ايدها ,

كانت اول مرة اشوفه حقيقي , كنت بشوفه قبل كده في افلام السكس بس و كنت كتير بتمنى اجربه و انا بمارس العادة السرية ,  عملت نفسي مش عارفة ايه ده , و قلت لها ايه ده يا دعاء ؟

ردت و قالت بطلي استعباط يا بت , بقى مش عارفة ايه ده , ده زبر صناعي عشان انيكك بيه يا شرموطة , و الليلة تحلو معاكي يا متناكة

انا استغربت جدا من الجراة بتاعتها , و قلت لها و انتي مين قالك اني هوافق على كده اصلا

قالت لي انا محدش يقدر يرفضلي طلب , و جرتني من شعري على الحمام

انا بصراحة هجت اوي من الحركة و طاوعتها و اتمنيت انها تكون قوية و سادية و تعذبني و تخليني خدامة تحت رجليها

دخلتني الحمام و قالت لي اقلعي يا شرموطة عشان انيكك

قصص سحاق جميلة

قلت لها بس انا لسه بكر

قالت هنيكك في طيزك  , و فعلا قلعت معاها عريانة تماما في الحمام و كنت حاسة بنشوة و اثارة غريبة جدا و سعادة و جسمي كله كان بيترعش لان اول مرة اجرب و اعمل حاجة زي كدا , و بعد ما قلعت خلتني قعدت على ركبي على الارض و حطت راسي على المرحاض و خلتني فلقست طيزي ليها و بدات تحط سوائل مزلقة على خرم طيزي و دخلت الزبر جوه طيزي مرة واحدة خلتني صرخت من الالم و الشهوة , و قلت لها بالراحة يا دعاء , بيوجع اوي , قالت لي : اخرسي يا كلبة و نزلت فيا نيك و نيمتني على ارض الحمام و كانت بتنيكني و تمسح بوشي ارض الحمام , و كنت فرحانة جدا و حاسة اني حقيرة اوي تحت امرها و مستسلمة جدا لكل اللي عايزة تعمله و فجاة طلعت الزبر من طيزي و دخلته في كسي و طيرت غشاء البكارة بتاعي و فتحتني , بس انا كنت في حالة من النشوة و السكر و المتعة , ما قدرت اعترض و اقول لها لا , حسيت اني بقيت ملكها و هي ستي و تعمل فيا اللي هي عاوزاه , و فضلت تنيكني لغاية لما وصلت للنشوة بتاعتي و جسمي كله كان بيترعش و ده كان اجمل احساس حسيت بيه في حياتي

و بعد كده قعدت على المرحاض و امرتني الحس كسها بلساني و ابعبصها لانها كانت مش بكر هي كمان , فضلت الحس في كسها و اشمه , كسها كان جميل اوي و ريحته مثيرة جدا , ريحة عرق كسها كانت بتريحني جدا , الحس و ابوس و امصمص في شفرات كسها و افرك بايديا في بزازها و حلماتها لغاية ما جابت شهوتها هي كمان

و بعد ما خلصت تبولت على جسمي و حمتني ببولها و حبستني عريانة في الحمام لغاية تاني يوم

و دي كانت اجمل ليلة في حياتي , و بداية قصتي مع العبودية و الذل تحت اقدام ستي و عشيقتي

قصص سحاق ممتعة , قصص سكس

قصص سحاق

 

57939 views

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *