قصص سكس ديوث – ناكو زوجتي في شواطئ اوروبا

قصص سكس ديوث صديقي ناك زوجتي على شاطئ السويد

 

كان الشاطئ شبه مهجور في صباح ذلك اليوم , انه شاطئ من شواطئ السويد حيث ذهبنا انا و زوجتي لقضاء اجازةالصيف هناك , انا شاب خليجي اعشق التحرر و اتمنى لزوجتي ان تلبس بتحرر امام الناس و يرون جسدها , و لكن لا استطيع فعل هذا في بلدي خوفا من العادات و التقاليد و نظرة الاهل و الاقارب و الاصدقاء , لذا اجدها فرصة انا و زوجتي المنحرفة لننفس عن مشاعرنا المكبوتة , و اشعر بدياثتي على زوجتي في اوروبا حيث لا احد يعلم من نحن

قصص سكس ديوث المصيف

ارتدت زوجتي البكيني و جلسنا معا على الشاطئ و انا انظر الى جسدها العاري امامي و اشعر بنشوة و سعادة غامرة ,  هي تشعر ايضا بسعادة كبيرة حيث تشعر بانها تحررت اخيرا من العادات و التقاليد , و اطلقت العنان لجسدها العاري , و بدات الاعبها و اداعبها على الشاطئ الذي كان شبه مهجور , فهاجت مشاعرنا معا و خلعت البكيني و بدات الحس فرجها الجميل و انا اشعر بخوف شديد و نشوة كبيرة , خوف من ان يرانا احد و نشوة لاني اغامر بزوجتي و شرفي و اضاجعها عارية على الشاطئ.

و ظللت ألعق كسها و هي تتأوه من المتعة و انا الحس فخادها و فتحة الشرج و اشتم رائحة مظرط زوجتي العزيزة , و في ظل الشهوة الشديدة قررت ان انيكها , ادخلت ظبري في كسها و نمت فوقها عاري و ظللت انيك فيها , و اندمجت معها تماما و انا استمتع بها تماما , كل جزء من جسدي يستمتع بجسدها , شفتاي تقبل شفتاها و امص لسانها و ألحس وجهها و خديها و شفايفها , و يداي تفركان بزازها و بطنها و تستمتعان بجسدها

قصص سكس ديوث مثيرة.

و فجاة و بينما انا منهمك في عملية النيك , اذا بي اسمع صوتا ليس غريبا على اذني يقول : ماذا تفعلان هنا ايها الفاجران ,فنظرت الى الشخص وجدته صديقا لنا و قريب جدا من عائلتنا , ثم أكمل كلامه قائلا سوف افضحكما بهذه الصور التي التقطتها لكما , وكان يمسك بجواله و يبدو انه صورنا دون ان نشعر , فبدات ارجوه انا و زوجتي ان يستر علينا و لا يفضحنا , و لكن بعد حديث طويل قرر انه لن يفضحنا بشرط ان ينام مع زوجتي امامي سكس عربدة .

لم يكن امامي خيار الا ان اوافق على هذا الامر , و في اعماق نفسي كنت سعيدا بهذا الامر لانها كانت رغبتي ان يضاجع زوجتي رجال اخرون , و هكذا خلع صديقي ملابسه و نام فوق زوجتي و بدا يكلمها بالحب و انه يعشقها و يده تعيث فسادا في كل اجزاء جسد زوجتي المصونة و يقبلها من شفتيها بكل شهوته و يلعق لسانها , و كانت زوجتي غير متقبلة للامر تماما حيث كانت تحاول الابتعاد عنه تمارس الجنس معه على غير رغبتها , و لكن خوفا من الفضيحة اضطرت لتقبل الامر , انا ارى زوجتي انها غير متقبلة للامر فحاولت ان اظهر اني حزين و غير متقبل للامر مثلها , و لكن مع استمرار مداعبة صديقي لزوجتي انا ارى يده تلعب في صدرها و هو يقبل صدرها و يرضع من  بزازها بكل شهوته , لم استطع تمالك نفسي , زبري وقف على اخره , و بدات العب في زبري الهايج على منظرها و هي ذليلة و مكسورة و تتناك غصب عنها

قصص سكس ديوث جميلة

كنت اشعر بنشوة ما لها حدود و بدا صديقي العزيز يدخل زبره في كس مراتي و هو نايم فوقها ينيكها غصب عنها و يفضح شرفي و انا عيناي على زبره و هو داخل خارج في كس المدام و انا اداعب قضيبي بكل قوتي و عيناي لا تستطيعان الابتعاد عن هذا المنظر الجميل  , و فجاة وانا مندمج في مراقبة عضوه الذكري داخل فرج زوجتي المصونة و هو مندمج في مضاجتها , نسمع صوت رجل سويدي يكلم صديقي و يسلم عليه و يطلب ان يضاجع زوجتي , فحاولنا الرفض و لكن صديقي اصر ان يضاجع صديقه السويدي هذا زوجتي , و نام هذا الرجل الابيض فوقها و بدا يقبلها من شفتيها بشهوة و شغف و يديه تلعبان في جسدها , و صديقي يقبل يديها و ذراعيها و هي عارية تماما بين الفحول .

و في تلك اللحظة شعرت بنشوة لا حدود لها , شعرت باني اكاد اطير من السعادة , حيث ان هؤلاء الرجال يضاجعون شرفي و يدنسون زوجتي بنت الاصول و النسب و القبايل , و ينيكوها زي اي عاهرة او شرموطة , و كان من اشد المناظر التي امتعتني حين نام صديقي من الاسفل و زوجتي في المنتصف و السويدي فوقها , واحد ينيك كسها , و الاخر ينيك طيزها و هي تصرخ بينهم و تتالم , و انا سعيد و هايج و ممحون على هذا المنظر الجميل و ادعك في زبري و اشعر باني عرص كبير جدا حتى افرغت شهوتي على هذا المنظر الجميل , و كانت هذه قصة بداية تحولي الى عرص و زوجتي الى شرموطة

قصص سكس ديوث ممتعة و مثيرة وكمان سكس اخوات حامي

قصص سكس ديوث

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *