نيك زنجية

نيك زنجية جميلة سيدة في منتهى الاغراء و الاثارة

 سكس منتهى الذل و الاهانة بين رجل و زنجية فاتنة

ما اجمل السيدات و ما اروع النساء انهن مخلوقات في منتهى الروعة مخلوقات في منتهى الجمال و المتعة و السعادة انهن البنات ما اجملهن و حين يختلين مع الرجال تلاقي الواحد من دول يتمرمغ تحت تراب رجليها يتمنى تقبله كلب و خدام عندها و يعيش عبد ذليل حقير في خدمة الاقدام النسائي الجميلة طوال عمره ليشعر بقيمته و بان حياته لها هدف وهو خدمة مولاته الملكة سته و تاج راسه كما هذا الرجل اللي عايش اسعد لحظات حياته مع مولاته الزنجية و ربما يرى الكثيرون ان هذه الزنجية ليست جميلة او ليست ن اجمل نساء الكون و لكنها بالنسبة لهذا العبد الذكر الحقير تمثل الحياة كلها بكل ما فيها فهي مولاته و تشبع كل ما بداخله من رغبات و احتياجات جنسية و معنوية و ذلية تشبع تعطشه و رغبته الشديدة العارمة و عشقه للذل و لكن ليس اي ذل ولا لاي احد انما الذل و الاهانة و العبودية لهذا الجسد الانثوي الجميل هذا الجسد الاسود الفتان تلك الاثداء الرائعة هذه الافخاد الانثوية الفتانة الاخاذة هذه الاقدام التي هي من اجل و اعظم النعم التي ينعم بها هذا العبد في الحياة ما اجملها تلك اللحظات و ما اسعدها حين يجلس تحت اقدام سيدته و مولاته الملكة الزنجية يمسك قدميها الناعمتين يتاملها و يمعن النظر فيها و يمتع عينيه حتى تخر الدموع من السعادة و اطالة النظر الى تلك الاقدام الجميلة التي هي من اسعد و اجمل و اعظم الاشياء في الوجود لهذا العبد المملوك الاثير تحت اقدام مولاته السوداء نعم انها الجنة حين يشتم رائحة اقدامها المثيرة الاخاذة و تنتشر السعادة العارمة في بطنه و كل اعضاء جسده حين تسري تلك اللذة العارمة في كل ذرة من جسده و ترتفع روحه لتصل الى السماء و تحلق مع الطيور في في الفضاء الواسع و هو في لذته تلك تحت اقدام سيدته الزنجية مالكة امره نيك زنجية مثيرة

 

مكافاة طاعة العبد الذليل نيك مولاته الزنجية

سكس ذل سكس عبد نيك زنجية

انها السعادة التي لا تنفد فترضى عنه مولاته لترفع مقامه عن اقدامها و يترقى في المناصب فتسمح له بلحس كسها الجميل و من ثم مضاجعتها فيالها من لحظات سعيدة و امجاد و بطولات يفخر بها هذا العبد ما تبقى له من حياته نيك زنجية سيدته و مولاته السوداء ضاجعها و ناكها انه قمة الشرف

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *