كلوت ماما – قصص سكس مصورة

قصص سكس مصورة – أنا شاب هايج غير متزوج أمي مثيرة جدا وجسمها ابيض زي القشطة تعشق التبرج والخروج في الشارع بملابس فاضحة شبه عريانة وفخادها البيضاء اللي زي القشطة باينة ومكشوفة للعيان , أمي القحبة دي حولتني لعرص هايج على جسمها ونظرات الناس في الشارع ليها وهم بياكلوا لحمها بعينيهم وانا ماشي جنبها زي الخروف – وفي يوم من الايام كنت بقلب في الغسيل لقيت كلوت ماما , واول ما شفته هجت جدا وزبري وقف على اخره ولقيت نفسي فجاة كده ماسك الكلوت وبشم فيه , كانت ريحة الكلوت نعيم , كنت حاسس اني في الجنة ’ اشم واخد نفس عميق جدا , كنت بحس ان النفس بيدخل على روحي يشعرني بمتعة كبيرة جدا ملهاش حدود , كاني في الجنة ، حسيت كاني بفقد الوعي وبغيب في عالم تاني من المتعة والنشوة والسعادة الغامرة وانا بشم كلوت امي ، وفضلت ادعك زبري عليه لغاية لما جبت شهوتي وكبيت لبني عليه .

ومن ساعتها بقت عادة عندي كل ما الاقي كلوتات ماما في الغسيل ، اخد المخاطرة واعيش اجمل لحظات حياتي مع كلوتها وشم ريحته المثيرة واتخيل كسها الابيض الجميل اللي بيكون جوه الكلوت ، لغاية لما في يوم وانا قاعد بشم الكلوت دخلت امي واكتشفت الحقيقة المرة ، حقيقة ابنها الفضيحة ، ان ابنها طلع مدمن كلوتات ، لكن حدث مالم اكن اتوقعه ، لقيت امي الشرموطة مبسوطة بيا وباللي بعمله واكتشفت انها شرموطة كبيرة هايجة ، بدل ما تنصحني وتقولي غلط ، جت قعدت تحت زبري وبدات تمص في زبري الهايج اللي كان واقف على اخره ، وبقيت ببص لها ومستغرب ومش مصدق نفسي ومش مصدق اللي بيحصل ، امي قاعدة تحت زبري بتمصه ، امي بتمارس معايا زنا المحارم ، انا بحلم ولا دي حقيقة؟ ، حقيقي مكنتش مصدق نفسي ، لكن ده بيحصل فعلا ، امي تحت زبري هايجة بتمص .

قمت فجاة شاددها من على الارض ومسكتها جامد وحضنتها ونزلت فيها بوس من شفايفها ، بكل قوة وشهوة ، كاني كنت عاوز اكل شفايفها اكل ، ونزلت بوس في كل حتة في جسمها ، اكلت بزازها وحلماتها ومصيتهم ولحستهم واستمتعت بكل هيجان ، كنت بتصرف بشهوة شديدة ، شهوة المحروم من سنين ، او الصايم من فترة كبيرة ولقي وليمة ، انقضيت على امي زي الكلب السعران ، اكل وافرك وابوس وامص في كل حتة في جسمها ، جسدها الطري الابيض العريان المثير بين ايديا ، مش عارف استمتع بايه ولا ايه ، وفضلت كده لحد ما رقدتها على ظهرها ودبيت زبري في كسها ، حشرته جوه رحمها ونزلت فيها نيك ، أنا بنيك كس ماما ، كس امي اللي ولدتني ، راكبه وبنيكه ، زنا محارم ، مش مصدق اللي بيحصل ، حلم عمري اخيرا اتحقق ، وفضلت انيك في ماما لغاية لما كبيت لبني الساخن على بطنها ، و دي كانت بداية الحكاية ، قصة زنا المحارم مع امي.

قصص سكس مصورة ، قصص سكس –  قصص سكس محارم – قصص سكس امهات – صور سكس – موقع كسها

 

3362 views

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *